الطريق الى السماء – الحلقة 6

21 ديسمبر 2017آخر تحديث : الخميس 21 ديسمبر 2017 - 8:29 مساءً
الطريق الى السماء – الحلقة 6
بقلم: طارق اللبيب

انا طبعا ياسليمان لمن قالت لي الكلام ده .. حسيت فعلا انها ح تعمل في نفسها حاجة ..

قلت ليها اسمعي يابت .. اوعك تتهوري .. وتعملي حاجة تكون سبب خلودك في النار .. يعني انتي لاتسعدي في الدنيا لاتسعدي في الاخرة ؟.. دايرة تغضبي ربنا ؟

بعدين انتي لو حصل ليك اي حاجة انا بوراك مابكون كويس .. مابقول ليك بنتحر.. لانه ده حرام.. لكن احتمال كبير اجن .. فكري في الناس البحبوك وبقدروك ..

انا سعيد في الدنيا دي لانك انت موجودة على الاقل .. لكن لو حسيت لحظة انك غايبة .. صدقيني ح اكون اتعس انسان .. والله التجاني الماحي ما اظن يقبلوني ..

قالت لي بعد الشر عليك يا الغالي.. والله انا اي شي في الدنيا دي اتحملو.. بس عشان انت تكون سعيد وطيب.. لكن وريني اعمل شنو يا جعفر؟؟ انا والله الطرق اتقفلت في وشي ..

قلت ليها زي ماقال ليك ابوك.. الخير في مايختاره الله .. اهم حاجة بس انتي استخيري.. لو فيهو شر ربنا ح يصرفه منك ..

بس الأفكار الملعونة دي تاني ماتجي في راسك ..

ونفسك دي ماملكك عشان تتصرفي فيها انتي .. ولاخلقتي روحك عشان تقتليها في اي لحظة عايزاها .. نفسك دي ملك لله ..

عشان كدا ربنا قال ولاتقتلوا انفسكم ان الله كان بكم رحيما .. والرسول عليه الصلاة والسلام قال.. من قتل نفسه بحديدة فحديدته في يده يتوجأ بها في بطنه في نار جهنم خالدا مخلدا فيها ابدا .. ومن شرب سما فقتل نفسه فهو يتحساه في نار جهنم خالدا مخلدا فيها ابدا ..ومن تردى من جبل فقتل نفسه.. فيهو يتردى فينار جهنم خالدا مخلدا فيها ابدا ..

يعني باختصار اي طريقة تنتحري بيها حتكوني بتعملي فيها يوم القيامة في النار .. وتشعري بالم الموت في جهنم.. وانتي مابتموتي خالدة والعياذ بالله ..

المهم يازول اتكلمت معاها كلام .. والله التقول في زول بملي فيني .. لغاية ما اقتنعت.. وقالت لي خير ياجعفر.. استحمل اعمل شنو؟ بس الراجل كريه ياخي .. مابقدر اتعايش معاهو ..

قلت ليها كويس.. كدي اصبري انا بحاول بتصرف .. كدي انتي مليني الرقم بتاعه .. قالت لي عايز تعمل شنو؟ اوعك تقوم تعمل لي مشكلة.. انت ماعارف امي ممكن تعمل اي حاجة في نفسها لو الموضوع ده فشل ..

قلت ليها لا لا.. انتي اصبري لي وخليك واثقة مني ..

قالت لي خلاص كويس اكتب معاك .. وملتني الرقم كتبته ..

مشيت في نفس اليوم داك.. اتصلت على فاروق .. من رقم المغيرة صاحبي ..

قلت ليهو انا جار ناس عثمان ابولبنى ..

وسمعت انك ح تتزوج بتهم لبنى .. بس انا حبيت انصحك ما اكتر .. وياريت توعدني انو الكلام يفضل بينا.. ولو عايزني اقابلك ماعندي مشكلة ..

قال لي اتفضل قول بوعدك .. اها في شنو؟

قلت ليهو البت دي.. امها ضاغطاها على العرس .. عشان قروشك .. وهي ماعايزة الزواج ده.. وماقادرة تتكلم عشان امها مهدداها بالانتحار ..

قال لي انت جبت الكلام ده من وين؟ والكلمك منو؟ .. قلت ليهو انا صديق الاسرة والكلام انا عارفو ..

قال لي اسمع يا استاذ ايا كان اسمك .. انا كلامك مابمشي اتكلم بيهو..

لكن انا ما بتراجع من الزواج ده.. الا امشي أٍسأل لبنى و اسمع منها بي نفسها .. قلت ليهو مابتقول ليك .. قال لي يلا انا ماممكن امشي ورا كلام جاني بالتلفون من انسان مجهول ..

قلت ليهو والله غايتو انا نصحتك .. والزواج ده بالطريقة دي احتمال يكون محرم عديل .. لانه الرضا من الشروط الاساسية ..

قال لي يازول نحن علينا بالظاهر .. شكرا ليك على اتصالك وانا مشغول مع السلامة ..

مع السلامة مع السلامة.. المكلمة انتهت.. واناقلبي يضرب من الخوف والتوتر ..

بس المهم حسيت اني عملت حاجة وربما تأثر ..

لكن للاسف.. فاروق ما اشتغل بي كلامي ابدا.. ولاسأل لبنى ولاجاب ليها سيرة ..

المهم يازول مرت الايام والزول جا على حسب كلامو.. في مواعيده ومعاهو ناسو .. عمي عثمان طبعا كلم ابوي .. وقال ليهو البت جاها واحد وقال قال .. لازم تجيني.. انت في النهاية عمها .. ابوي قال ليهو بنجي .. مافي حاجة بتمنعنا ده واجبنا ..

وانا طبعا برضو لبست ومشيت حضرت العقد .. كان في البيت ..

عقد كتامي فيهو ما اكتر من 12 نفر بالله التقول بيعة عربية .. والزول شكله خايف من مرتو تسمع .. وماجاب اهله اللهم الا معاهو خاله .. وكم نفر كدا قرايبو من حافظين الاسرار ..

والله انا اليوم ده ياسليمان .. حسيت بانو في زول شايل منشار وبقطع في قلبي ..

ياخي لي درجة حسيت بانهيار وحمى .. وبقيت ماشايف كويس .. وحاسي بالحدث ده حلم حلم .. واكتر شي مألمني .. لبنى الح يكون حاصل عليها شنو؟ .. المهم عقد وقتل عليها كل حاجة جميلة جواي .. وقال شنو .. قال يوم الاربعا بجي بسوق المراة .. اعملو فرحكم بي طريقتكم ..

مبروك مبروك نحن مشينا .. واول ما وصلت اتصلت على لبنى وقلت ليها مبروك.. ان شاء الله ربنا يسعدك..

وفي عبرة وقفت لي في حلقي.. ودموعي ديل شو كبن.. وهي ابت ترد لي .. بعد مسافة حسيت انها ماقادرة تتكلم من البكاء ..

ودعتها وقفلت التلفون ..

وتاني ما اتصلت عليها خالص .. انا عشت اسوأ ايام في حياتي.. وحسيت فعلا بي ظلم لا يعلم مداهو الا الله .. الظلم الحاصل على لبنى .. كيف يفرضو عليها حياة .. هي ماعايزاها بي سبب القروش ..

لبنى قالو عدت ايام الزواج كلها بكا ونواح .. بالليل والنهار ماراقت ليها عين.. ولاهجست في نوم .. ناس لبنى عملو مناسبتهم عملو ليها حنة وحفلة وشنو شنو المهم والله عرس مسيخ مسيخ ..

اتزوجت وسافرت معاهو ماليزيا.. اسبوع ولاعشرة يوم ..

لمن جات راجعة .. رحلها شمبات في البيت الوعدها بيهو .. طبعا ماشاء الله ..بيت فاتح في شارع الأنقاذ طابقين .. ومجهز بي مجاميعو .. لغاية الملعقة ونخاسات السنون .. وقال ليها ده بيتك دايرة تسكني براك.. دايرة تجيبي امك وابوك مخيرة ..

انا مجهز ليهم كل حاجة ..

وفعلا امها وابوها رحلو وسكنو معاها في بيتها..

في الطابق التحت وهي قاعدة فوق .. والراجل بجيهم يومين في الاسبوع .. وبقعد معاهم لغاية اخر الليل كدا .. وبرجع لي زوجته الاولى يعني ماحصل بيت معاهم للصباح .. الا الاسبوع الاول بتاع السفرية ..

المهم انا حياتي بقت فارغة وماليها اي طعم ..

حاولت انسى لبني بكل الطرق غلبني كلو كلو .. طول اليوم وانا بفكر فيها ياربي عايشة كيف ياربي وضعها شنو .. ياربي مرتاحة ياربي ..

ومابمر تلاتة يوم الا وانا بحلم بيها في النوم ..

مرت تلاتة ولا اربعة شهور وما اتصلت عليها نهائي ..

بس في يوم جاني تلفون منها .. ختفت التلفون سريع .. سلمت علي وقالت لي انا مخنوقة ياجعفر .. انا تعبانة ..

قلت ليها عندك اي خدمة اي مشكلة اي حاجة محتاجة لي فيها.. انا اخوك.. قبل كل شي ..انا في مكان ولي امرك .. قالت لي مافي مشكلة عندي.. بس انا حاسة اني كل يوم بموت ..انا ماحسة نفسي مستقرة .. انا حاسة بالضياع يا جعفر .. انا حياتي مسخانه .. انا فاقداك .. فاقداك ..

قلت ليها اسمعي يا لبنى.. انتي بقيتي مراة متزوجة .. وفي عصمة راجل .. وما من حقي اتكلم معاك في اي شي بخص العاطفة الكانت بيني وبينك .. لانه ده ظلم ..ظلم ليهو .. لانك انتي مراته ..

فيا ريت تخلي بالك في بيتك وزجك وخلاص.. ارضي بقدر الله ..

قالت لي انت ماشايف اني اطولت ما اتكلمت معاك؟ .. يعني انا ماعندي حق اسمع صوتك بس ..؟؟

قلت ليها اصلا المصايب بتبدأ كدا .. انا الحاجة المارضاها لنفسي مابرضاها لزول .. انا مابرضى راجل يتكلم مع مراتي بي وراي ..

قالت لي يعني افهم من كدا تاني ما اتصل عليك ..

قلت الا عند الضرورة القصوى.. زي اتصالك لاخوك.. نحن علاقتنا بقت اخوية لاغير.. خلاص ..

قالت لي خلاص موافقة.. ما دام كدا بريحك .. مامشكلة ياجعفر ..

والله ياسليمان انا بقول ليها في الكلام ده.. وقلبي بتقطع يشهد الله .. لكن اعمل شنو ده الصح .. وده الحق والحق لايعلو عليه ..

انا من اليوم داك .. فكرت في اني ادخل في علاقة عاطفية مع اي واحدة.. بس لبنى تسمع بالموضوع ده .. وتقنع مني ..لكن والله ماقادر كلو كلو ..

اي موضوع مع بت بزهج منه سريع.. وبنهي الموضوع .. كرهت حاجة اسمها ارتباط ..

وكرهت البنات.. ومجتمع البنات .. بي سبب صاحبات لبنى الكانو سبب في دمارنا ..

وشوف يوم يوم انا طلعت على الزلط.. لاقتني ليك دينا .. دينا الشالت الكرت وادتو لي ليلى .. متذكرها طبعا .. سلمت علي كيفك ياجعفر؟؟ ان شاء الله كويس؟؟..

قلت ليها الحمدلله في احسن حال ..

قالت لي ما داخل كدا على البيت؟؟ .. قلت ليها ليه؟ في شنو ؟؟

قالت لي عايزة اتكلم معاك .. ونحن ماشين ..

قلت ليها انا هسي جاي من البيت.. لكن جدا مافي مشكلة .. ارح ..

جينا ماشين سوة ..

قالت لي طبعا” انا عارفة انك بتكون زعلان مننا .. في قصة زواج لبنى..

لكن والله الموضوع ده مامني.. دي كلها خطة سارة .. طبعا سارة عايزة تشتغل معاهم في الشركة .. والقصة طويلة بحكيها ليك مرة تانية .. وفعلا بعد الزواج هسي سارة اشتغلت معاهو.. سارة خسيسة ياجعفر والله

انا اصلا ماكنت عايزة الموضوع ده .. لانه الزول ده انا اصلا ماحبيتو ..

قلت ليها طيب ليه ما كلمتي صاحبتك ؟ دي خوة شنو دي ؟

قالت لي والله سارة اقنعتنا وقالت لينا .. لبنى حتسعد.. والزول مقرش ووضعو كويس شديد .. ونحن همنا كلو الخير ليها هي صاحبتنا.. وانت ان شاء الله بتلقا ليك زولة تحبك اكتر من لبنى ..

انت ياجعفر.. والله اي واحدة تتمناك .. الحكاية ما القروش الحكاية الاخلاق والادب ..انت ماشاء الله عليك ..

وبقت تربرب اصلو ماسكتت ..

قالت لي هسي انت متواصل مع لبنى ولالا؟

قلت ليها اتواصل معاها على ياتو اساس؟؟

دي بقت مره متزوجة.. انت مخك ده مامركب صاح ولاشنو؟

ضحكت وقالت لي حتى زعلك جميل .. انا طالبة منك طلب.. وما اظنك تردني .. اديني تلفونك .. انا ممكن اشيلو من لبنى .. لكن عايزة اشيلو برضاك ..

طبعا حسيت البت دي عندها فهم في راسها .. لكن الحق يقال انا صدقت انها ماعندها ذنب.. والمصيبة كلها من سارة ..

بس لو كانت فعلا سارة اشتغلت مع فاروق تبقى هي راس الحية ودينا بريئة .. قلت ليها مافي مشلة يادينا اكتبي رقمي 09125….

المهم مليتها الرقم وشالتو وفرحت جدا بالرقم ده ..

دينا اصغر من لبنى بسنتين.. وزولة جميلة والله مافي كلمة .. بس دلعانة شوية .. بحكم انهم كانوا عايشين في السعودية.. وكلامها ذاتو معجن.. المشي معاها في الشارع بجيب شبهة ..

بتحاول تبقى شفاتية زي سارة.. لكن ماقادرة.. سارة طبعا من النوع البقول ليك.. ياعمك نحن مافاضين ليك .. وظابط ياعمك ..

شالت تلفوني وماصدقت.. بس الليل جاء اتصلت علي .. قالت لي اها يا جعفر صدقتني اني بريئة؟ قلت ليها صدقتك والله ..

قالت لي ممكن اتونس معاك .. قلت ليها خليها الونسة احكي لي القصة القلتي لي عايزة تحكيها .. قالت لي طبعا قبل فترة سارة مشت قدمت لي شغل في شركة ناس فاروق .. وطلع فاروق صاحب اخوها الفي السعودية .. وحاول يتهرب منها يعني ماعايز يشغلها وكل ماتمشي ليهو بديها عذر جديد .. يوم كانت بتتكلم معاهو وتلفونها ضرب وهي كان خاتة صورة لبنى في الشاشة .. فاروق شاف صورة البت .. قال ليها البت دي منو قالت ليهو صاحبتي وزميلتي وجارتي اكتر من اختي .. قال ليها عليك الله كدي التلفون ده .. ومسك التلفون بقى يعاين للصورة مساااااااااافة وقال ليها البت دي انا عايزها .. قالت ليهو دي صحبتي واعتبر موضوعك منتهى .. هي متعلقة بي ود عمها لكن انا بتصرف .. وانا متاكدة ح تبعو وتقبل بيك ..

قال ليها بس عايز اشوفها على الطبيعة قوامها وطولها كيف ..

المهم اتفقت معاهو على الكوبري .. وكلمتنا واتلاقينا هناك.. بعدين لبنى لغاية هسي ماعارفة الحكاية كانت كدا بالطريقة دي .. ماعايزاك تكلمها تاني مابتثق فينا ..

قلت ليها طيب والكلام الحصل بين سارة وبين فاروق في الكوبري .. زي الكانها مابتعرفه .. قالت لي تمثيلية عشان سارة تسمع .. وماتعرف انو في معرفة سابقة ..

يعني ياسليمان اللقاء ده ماكان صدفة كان مدبر ..

الى اللقاء ..

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

بنستخدم ملفات الكوكيز عشان نسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني وعشان نقدر نكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا.
ظابط