السحر القاتل – الحلقة 17 والأخيرة

22 أكتوبر 2017آخر تحديث : منذ سنتين
السحر القاتل – الحلقة 17 والأخيرة
طارق اللبيب

بعد شوية ختو الغدا .. ومحمد وخالو بدوا يتغدو.. ويتونسو .. ومحمد بدون خجلة بسأل من سهام .. ياخال لسه سهام مارجعت من المدرسة؟

قال ليهو لسع والله ياهو ده وقتها خلاص جاية .. يازول هي قراية شنو للبنوت.. والله بس غالبتننا ساي .. لكن الحمد لله هي ذاتها في المدرسة مي متقدمة .. ودي بتبقى لي حجة اطلعها بيها ..

محمد قال ليهو ياخال القراية بقت ضرورية للبت وللولد .. من ناحية وجاهة في المجتمع ساي .. السر قال ليهو هوي يا خوي والله الوجاهة الزمن ده قروش بس .. عندك قروش انت محترم حتى لو بقيت اسمك مابتعرف تكتبو .. ماعندك قروش لو بروف زول بشتغل بيك مافي.. اسألني انا ..

قال ليهو والله ياخال للاسف دي الحقيقة المافي زول بقدر ينكرها ..

قال ليهو اها انت يامحمد كلام امك ده القالتو لي ده .. رايك فيهو شنو؟

قال ليهو الكلام بالنسبة لارتباطي بي سهام؟ قال ليهو نعم .. ياهو اي ..

قال ليهو والله ياخال .. اصلا الارتباط ده لازم يكون بالتوافق.. من الطرفين .. عرس الاهل ده الناس خلوهو .. ومافي مشكلة انا هسي بلاقيها وبقعد معاها .. لاني احتمال اسافر بكرة .. عندي شغل كتير .. لو اتفقنا ربنا يتم على خير.. ولو ما اتفقنا .. انت خالي وهي اختي .. قال ليهو والله ياولدي ده الفهم الصحيح ..

اها كلامهم ماكملوهو كويس.. سهام جات داخلة من برة مرهقة .. ومدلدلة شنطتها كدا .. وماشة تجرجر في كرعيها من الفتر .. اول ما شافت محمد عرفتو.. لانو كان عندها خبر انو جاي .. طوالي وشها اتغير وبقت مكربنة .. وعايزة توريهو قعر الحلة من اول لقاء.. عشان تطمم بطنو.. لانو عوض ما مخلي فرصة لزول في قلبها .. وهو اساسا بطنو طامة.. ولو عارفاهو جاي لشنو .. كانت وفرت صرة وشيها دي ..

سلمت عليهو .. كيف الحال ان شاء الله كويس .. محمد ودعمتي صاح؟

قال ليهو ايوة .. وانتي سهام بت خالي .. ياخي والله طولنا منكم معناها .. ياخي ماشاء الله انتي بقيتي مراة كبيرة ..

قالت ليهو تسلم تسلم.. شكرا ليك .. ودخلت طوالي بنفس المساخة والصرة ..

ابوها خلى الاكل وجا لاحقها .. قال ليها دي شنو المساخة دي؟ انتي ماعندك ذوق بي تعريفة هسي دي مقابلة؟ .. قالت ليهو والله يا ابوي بالعكس انا شايفة قابلتو احسن مقابلة ..

قال ليها سريع استحمي والبسي .. الزول ده عايز يتكلم معاك ..

قالت ليهو جدا انا ذاتي عايزة اتكلم معاهو.. واوريهو فهمي .. للحياة وفلسفاتي .. السر قال ليها يابت بلافلسفة بلاجن معاك .. اوعك تمشي تتفاصحي وتقلي ادبك ..يقول خالي السر مامربي اولادو ..

قالت ليهو يا ابوي خليك واثق فيني .. انا عارفة بعمل في شنو؟

قال ليها يعني انتي الزول ده ماعايزاهو؟ وريني من بدري .. قالت ليهو انا ماقلت ليك كدا.. لكن يا ابوي عاين ليهو الزول ده اكبر مني كتير .. قال ليها يابت هوس كفى ..

المهم جا راجع وبتبسم لقى محمد قاعد منتظر ينخس في تلفونو..

.. قال ليهو كيف احوالكم يامحمد؟ .. ومهدية بت العوض كيفنها ؟ والوالد .. قال ليهو والله الحمد لله في امن وامان .. والونسة جرت وأساله.. ونقاشات في الشغل.. وحال البلد والاوضاع في هجليج.. وغايتو المهم .. بعد مسافة كدا فهيمة كوركت لي السر .. وقالت ليهو خليهو يجي يدخل البرندة البي جاي دي يتكلم معاها لانها العصر عندها درس وبالمساء بتمشي المذاكرة .. قال ليها جدا ..

مشى كلمو محمد جا لقاها.. قاعدة قعدة مستهترة كدا .. ومربعة يد واحدة واليد التاتية خاتاها تحت حنكاتها .. وبتعاين جاي وجاي .. زي الزول المليان زعل .. المهم عاين ليها كدا وهز راسو واتبسم .. طبعا” فهم اي حاجة فهم انو الزولة دي عايزة تطفشو بي اي طريقة ..

قعد ليها وقال ليها اسمعي.. في زول بسمعنا هنا ولا اتكلم بي راحتي .. قالت ليهو انت ابوي خليتو بيغادي.. وامي يهديك بتعاين ليها.. لو ركبت سماعات ماحتسمعك .. وتاني ماعندنا زول اتكلم بي راحتك ..

قال ليها طيب تمام .. اول حاجة ياسهام انا عايز اتفق معاك اتفاق يريحك ويريحني .. انا عارفك ماعايزاني مافي داعي تعملي حركات سخيفة ..

وعارفك عايزة عوض اخوي.. بس انا جيتي دي عشان اخلي الامور بينكم تمشي بدون حساسية ..

انا ماعايزك يا سهام.. لوبقيتي اخر بت في الوجود .. اول ماقال ليها كدا صلحت قعدتها .. وطرحت وشيها وقالت ليهو لالا والله ماسخيفة بس متضايقة من المدرسة .. العفو اسفة ..

قال ليها مافي مشكلة المهم .. انا عايزك تسمعي كلامي ده كويس .. ابوك مايعرف انو انا ابيتك .. بل خليهو يحس انك انتي .. ما اديتيني فرصة .. وانا وانتي حنمسك في كلمة واحدة بس .. (ما اتفقنا) .. بدون تفسير .. انا لو سألوني مابفسر وانتي لو سألوك ماتفسري .. الا امك وابوك طلعي ليهم اي عيوب فيني .. كعب.. مستفز .. اكبر مني.. اي حاجة ..

لكن عوض عايزك تظهري ليهو انو انا رفضتك .. وانتي كنتي حتقبلي بي .. عشان ابوك وعمتك.. لكن انا رفضتك بيني وبينك فهمتي ؟؟؟

قالت ليهو مافهمت .. يعني هدفك شنو؟

قال ليها عوض لو حس اني عايزك وانتي رفضتيني .. تاني ماحيقبل عليك .. وابوك لو حس انو انا رفضتك تاني ما حيدي عوض ..

قالت ليهو والله يامحمد طبعا فاجأتني .. والله انا لمن شفتك في الاول .. ماقيلاك كدا ياخي شكرا ليك كتير والله .. خلاص جدا حنفذ كلامك .. وبعمل عليهو زيادة من راسي كمان .. ماتشيل هم .. قال ليها من الليلة انتي اختي الصغيرة .. ومصلحتك بتهمني .. قالت ليهو وانت اخوي الكبير وتوجيهاتك على راسي .. قال ليها انا اكتر شي خايف من عوض ..لانو لو حس اي احساس انو انا عايزك وانتي رفضتيني تاني ماتعشمي فيهو .. قالت ليهو والله يامحمد انت بقيت اخوي وبحكي ليك.. انا عوض ده اول زول يدخل في قلبي.. انا كنت قافلة قلبي من دخول اي بشر .. لكن هو والله اقتحمني اقتحام ..

قال ليها اسمعي ياسهام ماتشيلي هم .. امشي واصلي قرايتك ساي .. لو الدنيا كلها اجتمعت عشان تفرقك من عوض ما حتقدر ..

وودعها وقا.. م وهي مبسوطة بسط غريب .. وكت امها شافتها فرحانة كدي .. قالت ليها انا ماقلت ليك الولد ده كويس ..؟ براك ماصدقتيني .. قالت ليها يا امي عليك الله اسكتي ساي انتي مافاهمة اي حاجة .. الزول ده انا قلت ليهو ماعايزاك قال لي بي جازك .. انا زاتي مابجبرك هههه .. وتضحك .

بس انتي يا امي اسكتي كويس؟ .. والله انا فرحانة .. قالت ليها والله يابتتي غايتو ربنا يهديك ساي .. ترفضي الولد الجاهز وتنتظري لي عوض المقحط المامعروف مستقبلو شنو؟ قالت ليها انا ذاتي مامستعجلة ..

(معناها هي حاكية لامها )

اها مشى محمد لي خالو بي غادي.. وقعد كان مرتاح ومبسوط .. اصلا هو من قبيل سهام دي ماشايل مادتها ..

السر قال ليهو اها ان شاء الله خير ما اتكلمتو كتير .. قال ليهو والله باختصار يا خال (ما اتفقنا ).. يعني البت دي فعلا صغيرة ياخال وكلامها صاح .. وماقادرة تتأقلم مع فارق العمر .. حتى نقاشنا شكلو مختلف .. يعني ما ممكن نقدر نتفاهم والمشاكل حتكتر .. عشان كدا انا بقترح خلي البت تقرا.. لمن تجيها قسمتها .. على كل حال دي اختي .. وحتى لو جاها زول لازم تستشيرني ..

ومحمد بتكلم وخايف من ردة فعل خالو ..

بس خالو قال ليهو والله ياولدي اهم حاجة التفاهم .. وانت طلعت زول عاقل وفاهم .. مافي مشكلة البت ياها اختك وانت ولي امرها ..اصلا السر اصلا” مامرتاح لي قصة ارتباط محمد بي سهام .. لكن ماداير يفقد اختو بي رفضو هو او رفض بتو.. لكن سهام ماعارفة الحكاية دي ..

على كل الموضوع كان بالنسبة لي سهام وابوها وامها اكتر من عادي .. ومحمد باقي اليوم كلو يتونس ويضحك مع خالو .. وخالو اتاكد انو القصة دي ما مؤثرة عليهو ابدا .. ومحمد باكر الصباح حيسافر للخرطوم ويمشي يكمل باقي الخطة مع عوض .. اها السر مشى اتكلم مع فهيمة قال ليها والله .. الزول ده شكلو اصلا ماعايز سهام.. لكن جاي يرضي علينا ساي .. قالت ليهو بالله؟ .. والله قلبو مقطوع .. انا بتي يا اخوي مافي راجل في الدنيا دي برفضها .. انت بس الماشايف بتك كويس ..

قال ليها كويس كويس.. قومي جيبي لي كباية شاي .. انا عندي حسابات .. داير اراجعها ..

المهم خلصت القصة بتاعة مدني .. وباكر الصباح ودعهم كلهم قبل ما سهام تمشي المدرسة وطلع .. مشى الخرطوم ..

باختصار وصل الضهرية كدا وعوض كان راجيهو بي فارق الصبر .. قال ليهو اها يامحمد الحصل شنو؟ وان شاء الله البت نفعت معاك .. عليك الله رايك شنو كلامي موش صاح؟

قال ليهو اسكت ياعوض انت كنت داير تخوزقني ساي .. اول حاجة البت دي ولاسمحة .. وعبيطة .. ومتخلفة .. ومابتعرف تتكلم .. ومسيخة .. وماعندها فهم بي تعريفة .. انا انا مستحيل ارتبط بي واحدة زي دي .. يازول انت مابتعرف زوق اخوك .. انا بس قلت ليها مابتنفعي معاي .. عوض منطط عيونو ومستغرب في كلام محمد .. وامو تسمع .. قالت ليهو والله بالغت يامحمد .. ده كلو في سهام بت السر ؟ انت يامحمد الا في واحدة في راسك وداير ترضي علي انا والسر ساي ..

قال ليها يا امي انا سافرت مخصوص عشان اشوفها .. موش اتفقنا انا وانتي لو الزولة نفعت معاي بطلبها .. ولو مانفعت بكلم خالي؟ .. انا كلمت خالي قلت ليهو ما اتفقنا وخالي اتفهم القصة دي ..

عوض قال ليهو والله يامحمد استعجلت.. في زول بفهم زول في قعدة واحدة .. حرام عليك والله .. والله هسي تلقى سهام محطمة ونفسياتها في الارض .. وابوها ذاتو بكون حاسي بالذلة والاهانة .. وانو نحن عندنا راي فيهو وفي اولادو .. قال ليهو ياعوض لو انا عندي راي فيهو وفي اولادو.. ما كنت سافرت ليهو مخصوص .. ياخي ده كلام شنو ده ..

قال ليهو يا محمد البت دي انا بعرسها .. والله بعرسها حتي لو رفضتني .. وبعمل المستحيل عشان تقبل بي رغم ظروفي .. محمد من جواهو قال ليهو ..حيو القط وقع في الفخ ههه ..

امو قالت ليهو يا عوض انت تعرسها بي قملك ؟ محمد قال ليها هي اساسا قالت حتواصل دراستها .. اها لامن تكمل دراستها هو ما حيكون جهز ؟؟ عوض قال ليها انا يا امي لازم ارد ليهم كرامتهم .. انتي اتخيلي انو يجي زول يطلب بتك ويشوفها ويقول ليها مابتنفعي معاي .. شعورك بكون شنو ؟ وشعور بتك بكون شنو؟

المهم باكر كدا عوض اتصل علي خالو السر وسلم عليهو .. داير يشوف احساسو شنو؟ .. قال ليهو والله ياعوض مشتاقين ليك شديد .. ياخي انت ماتجي قبل بداية الشغل على الاقل وكت يفضلى المحل انت تكون مجهز ادواتك .. قال ليهو ياخال انت تأمر اجيكم متين .. ؟

قال ليهو شوف لو جيتني الاسبوع الجاي يكون كويس .. قال ليهو كيف ناس البيت وسهام .. اوعى يكون موقف محمد الجبان ده مؤثر فيها ؟.. قال ليهو محمد موقفو ماجبان ياعوض .. محمد خايف من المشاكل في المستقبل .. لانو ماقدرو يتفاهمو هو وسهام .. وانا قلت احسن كدا .. سهام زولة سخنة ومحمد سخن .. والاتنين لايمكن يعيشو اسبوع .. اسألني انا .. يازول الخير فيما اختاره الله .. والحمد لله جات منهم براهم .. محمد قسمتو بلقاها ..وسهام قسمتها بتجيها ..

قال ليهو ان شاء الله يازول الاسبوع الجاي انا بطرفك ياخال ..

واتفقو على كدا ..

وبالمساء نفس اليوم اتصل عوض على سهام في تلفونها الخاص .. اول ماسمعت صوتو قعد تبكي وتتنهد .. وياعوض ماشفت اخوك مسح بي الواطه.. كيف وقال لي جنس كلام .. هو انا اساسا قبلت بيهو عشان ابوي وعمتي ..

قال ليها اسمعي ياسهام قالو المابعرفك يجهلك .. اصبري انا جاي مدني .. وعندي ليك كلام حيفرحك .. قالت ليهو ياعوض .. انا محتاجة ليك انت .. انا ماعايزة اي زول تاني .. قال ياهو ده الكلام العايز اقولو ليك .. يا سهام .. بتوعديني انك تنتظريني لغاية ما الم اطرافي؟؟ انا عايزك .. قالت ليهو انتظرك لي نهاية الدنيا .. ههه ابو الكلب ذاتو .. قال ليها انا ..جاي.. انا جاي .. قالت ليهو.. منتظراك.. منتظراك.. ….

ـــــــــــــــــــــــــــــ

انتهت المكالمة ..وكل واحد فيهم الاتنين ..في قمة الفرح والدهشة ..واحساس بعالم مختلف ودنيا ملونة .. وطبعا كل التطورات دي .. صلاح عندو بيها علم بواسطة ميادة .. طبعا ميادة رجعت مدرستها.. في كامل الصحة والعافية . وبتلتقي مع سهام ..ومدياها كل الاخبار ..وديك مابتقصر بتوصل لي صلاح كل حاجة . وشكلهن السنة دي مجتهدات في القراية غايتو ..

اها يازول طبعا محمد ..قبل مايسافر قال لي امو انا يا امي طبعا اديتك فرصة تختاري لي .. المرة الجاية خلي الاختيار علي انا .. قالت ليهو ان شاء الله ياولدي تلقى البستر الحال وتسر البال .المهم قضى اجازتو ديك وسافر..

في بداية الاسبوع عوض .. اخد الرضا من امو وابوهو .. وسافر مدني .. ونزل عند ناس خالو طوالي.. والسر استقبلو بي كل حفاوة ومحبة ..

طبعا الشي الانتو ماعارفنو.. والمفروض الزول يتستنتجو.. انو سهام حكت لي امها .. وامها حكت لابوها .. والام والابو عاملين اضان الحامل طرشا .. لانو السر عندو رغبة شديدة في انو عوض يناسبو .. وسهام طبعا ..

لكن فهيمة كانت بتتمنى محمد ..عشان وضعو المادي احسن ..وفي النهاية رضخت .. والسر منتظر بس عوض يفتح خشمو معاهو ..

اها في نفس يوم عوض جا من الخرطوم ..سهام جات بدري من المدرسة ..وقالت الليلة ماعندي درس ..ولامشت المذاكرة .. بس قاعدين يتونسو ..ويحكو اليوم داك هي وامها وابوها وعوض معاهم ..لامن الليل انقسم ..

والام عرفت كيف بتها متعلقة بيه ..

عوض قبل مايستلم المحل .بقى شغال مع خالو ويطلع معاهو الصباح ويجي ..

وبالمساء بمشي لي صلاح ..او صلاح بجيهو في البيت .. وعايش قصة طويلة وعريضة مع بت خالو .. والسر ملاحظ لي كل حاجة ..

اها يوم عوض قال ليهو.. انا ياخالي ماعارف ظروفي حتمشي كيف .. لكن بصراحة انا طالب منك يد سهام .. والسر طبعا فرح من جواهو.. لكن ماظهر الفرحة دي لي عوض ..

قال ليهو اسمع ياعوض سهام دي .. بت خالك.. وانت ود عمتها حتى لو جاها زول غيرك ..انت ليك حق الشورة ..

قال ليهو لالا ياخال ..مافي اي زول يقرب من سهام.. وانا على قيد الحياة .. ده طبعا لو انتو قبلانين .. انا طبعا ياخال اتكلمت مع سهام وسهام ماعندها مانع تنتظر.. وانا ان شاء الله متفائل خير .. قال ليهو على خيرة الله يا عوض انت ولدي وانا معاك لي اخر نفس .. تتخيل عوض ماكلم امو وابوهو بي الكلام ده ..

غايتو عوض ده عندو جنس حركات وتصرفات تغيظ ..

طبعا عوض قاعد في مدني ومتواصل مع ناس البيت .. يوم واحد ماحاب ليهم سيرة .. يعني ممكن مهدية في اي لحظة تدبسو في زولة تعجبها ههههههه

اها يوم من الايام امو اتصلت تسلم على السر .. قالت ليهو والله يا السر انا كنت بتمنى انو سهام تكون معاي في بيتي .. لكن ما اتفقت هي ومحمد .. قال ليها هسي سهام بتك ..وح تجيك في البيت ..انا سهام داير اديها عوض ولدي .. عندك اعتراض؟

قالت ليهو دقيقة النزغرد .. قال ليها لالا الزغرودة وفريها لي يوم العرس ..

اها يازول بعد ما انتهت المدة ..عوض استلم المحل وبدا شغلو واستمر كويس.. كان المحل في اخر السوق .. وخالو في اول السوق .. وبي اخلاقو وتعاملو مع الناس.. عوض شغلو ازدهر .. واشتغل فطور وعشا.. وبقت ماشة معاهو زي الساعة ..

ومررررررت الايام والشهور ..

وفي الاجازة اتصلو عليهم ناس الثورة . انو محمد زواجو بعد 20 يوم من بت من بنات التامنة .. دنقلاوية اسمها نهله . وكل البيت سافر لي زواج محمد ..

اها يازول في غمرة العرس ولخمة الناس محمد لاقي عوض مطرف كدي وساله . قال ليهو اها ياعوض .امورك ماشة كيف مع المفترية دي؟ .. قال ليهو والله زي الحلاوة لامفترية ولاحاجة ..دي بت من طراز فريد.. انت مابتفهمو .. هههه محمد قال ليهو مبروك عليك ..ياخوي انا لقيت حب حياتي .. نهلة .. وقصة حبنا تبدا بعد الزواج رايك؟؟ .. قال ليهو بطيخة مقفولة يامعلم ربنا يوفقك ..

الزواج كان تحفة والثورة كانت متزينة بالوان الجمال في الافراح بي عرس محمد .. وبعد العرس بي يومين ناس مدني سافرو ..

سافرو وعوض معاهم .. الود بقى من اولاد مدني عديل .. حتى طريقة الكلام ..

اها بعد زمن كدا بعد سهام وميادة امتحنن وانتظرن النتايج .. ميادة كانت نتيجتها .. ممتازة ونسبتها كبيرة . وجامعتها مضمونة لكن سهام .. جات مجلية ساي اظنها نسبتها 62 ولاكم ماعارف .. المهم ياتعيد يا تقعد في البيت ..

عوض قال ليها انتي عايزة شنو؟ قالت ليهو والله ماعارفة ..

قال ليها على كل حال انا ماجاهز هسي .. انتي ابدي عيدي السنة .. انا لو اموري ظبطت بطلعك من نص السنة ..

لكن ابوها اعترض على الفكرة.. وقال ليها بلاش اعادة ..خليك مع امك .. اتعلمي شئون البيت .. انا متأكد لو عدتي برضو ما حتجيبي شي ..انتي اصلك بتزهجي من القراية من انتي طفلة ..

اها يازول بعد 9 شهور من الكلام ده .. حصلت مستجدات..

السر اتصل على ناس مهدية وقال ليهم قررنا زواج عوض وسهام يوم عشرة في الشهر الجاي ..

طبعا في التسعة شهور الفاتت دي .. حصلت فيها حاجات انا ماحاضرها .. حكو لي بيها .. حاجات كتيرة اولا صلاح اتزوج ميادة وساكنين في بيت الاسرة.. وهسي هي بتقرا في جامعة الجزيرة صيدلة ..سنة اولى

وفي بيت ناس ميادة ساكنة دكتورة زيزو ..اتزوجها مصعب قبل شهرين تقريبا .. واشتغلت نائي اخصائي في مستشفى مدني ..

والان صلاح واقف في تشطيبات غرفتين حقات عوض.. في مايو ..

عوض قالو كان اشترى قطعة ..وبنى فيها غرفيتن .. والزول الكان متابع ليهو الشغل .. صلاح وعبدو اخو اسامة الحلاق ..

وهسي خلاص على التشطيبة ..

اها يازول مرت الايام سريعة .. ويوم عشرة جاء ..وناس الخرطوم جو .. امو وابوهو .. وحافلة كاملة من توتي .. ومحمد ونهلة مرتو .. واهل الدكتورة الفي الديوم .. والشيخ الفي بحري ههه .. كلللهم جو العرس ..

و تم المراد لي عوض ود مهدية وربنا وفقو واداهو الفي مرادو ..

ومن كان مع الله كان الله معه ومن ساعد الناس ساعده ..

وصاحب النية الطيبة حليفه التوفيق .. والنية زاملة سيدا

لكم التحية يا اغلى واجمل ناس.. محبتي ..

كتبها طارق اللبيب في رمضان

2015

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.