الصكوك – حلقة 18

2017-10-20T10:56:08+03:00
2017-10-20T13:22:28+03:00
الصكوكثقافةفنونكتب - روايات
20 أكتوبر 2017آخر تحديث : منذ سنتين
الصكوك – حلقة 18
طارق اللبيب

الصكوك

طبعا السؤال وقع زي الصاقعة . على فاطمة وعلى سهى وماكانوا متوقعين فيروز تطلب الطلب ده ..

فااطمة قالت ليها جدا” بوصفو ليك بس انتي ماشة ليها ليه؟

فيروز قالت ليها عايزة اسألها من هشام واخلاقياته لانها هي بتكون عندها تفاصيل بحكم انها كانت على علاقة معاهو,

(ومافهمت فاطمة انو هي شاكة فيها وفي صدقها وماعارفة الصادق هي ولا هشام) .. اتكلمت معاها على اساس انها صادقه ,,

فاطمة قالت ليها جدا” امسكي الوصف .. تركبي كدا تنزلي كدا الشارع ال.. البيت .. تسالي من رحاب فلات فلان .. ابوها مشهور في الحتة اي زول بوريك بيتهم ,,

طوالي فيروز رجعت البيت عشان تجهز لانه البيت كان قريب اصلا فاطمة لاقتهم في اخر الشارع .. وكانت رافضة تصل بيت ناس سهى ..

ليه ؟ حنعرف بعدين ..

بعد فاتت فيروز فاطمة قالت لـسهى : انتي كلمتي ناس البيت بقصة الصكوك؟

قالت ليها لا.. انتي جنيتي؟؟ بكتلوني .. واحتمال فيروز تصدم ..

قالت ليها طيب ياهبلة .. رحاب ح تحكي لفيروز ..

رحاب مش مشت معاي لهشام لمن كان في (……..) وعارفة القصة بالتفاصيل .؟

انتي ناسية؟

قالت ليها طيب اتصلي علي رحاب قولي ليها ماتحكي ليها ..

قالت ليها مامشكلة برسل ليها رسالة .. ((رسلت ليها رسالة))

المهم فيروز رجعت البيت ومشت صحت محمد الكسلان هه قوم يامحمد انت تساهر الليل كله وتجي تنوم انصاص الليالي ..

قال ليها مالِك ياخ ماتكرهينا انا ماقايم ..

واتقلب بالجهة التانية ورافض يطنطن ..

قالت ليهو عندي ليك شمار خطير من فاطمة ..

قام طوالي قال ليها اها مالا ..؟

قالت ليهو مابكلمك نوم نومك .. لو عايزني اكلمك انا ماشة اتحقق من القوالة

تمشي معاي وبكلمك في الطريق ….

طوووووووالي اتجهز ولبس سريع وطلعو ماشين على مكان الوصف ..

في الطريق حكت ليهو وما أبدى اي اهتمام بالبرنامج ..

وصلت ولاقت رحاب .. رحاب جميلة طويلة فارعة صارخة الملامح سحب الروعة تكسو وجهـها غير ان هنالك حزن مدفون في سجايا العيون ..وسلمت فيروز وقالت ليها انا فيروز اخت سهى ؟ محمد قاعد في اخر الشارع ابا يدخل ..

قالت ليها ياسلاااااااااام الله جابك لي والله ماكنت لاقية ليك طريق ..

يا فيروز حصلي اختك.. اختك شكلها حتتدمر وحتدمركم .. وفاطمة بتحاول تنقذ فيها بقدر المستطاع وهي عنيدة ومغفلة ..

وانا هسي جاتني رسالة من فاطمة اقراها ليك .. {يارحاب جاياك فيروز اخت سهى

عايزاك تحكي ليها اي حاجة خاصة عن المستندات والشيكات وماتجيبي ليها اي سيرة عني ..بس عليك الله حذريها وانقذيهم يارحاب الله يخليك }

طبعا .. فاطمة قبيل خدعت سهى ..فيروز قالت ياسلام على ياتونة ..

واصلت رحاب ..

وقالت يافيروز الزول الاشمو هشام دمر كمية من البنات وانا واحدة من ضحاياهو .. ده اسكتي ساي ..بحكي ليك .. المشكلة الان مافي هشام المشكلة في سهى اختك يافيروز

انتو سهي دي طالقين ليها الحبل على القارب وحتجيب ليكم كفوة قريب..

فيروز قالت ليها احكي لي مالا سهى اختي ..

قالت ليها : سهى استقلت التلفون بتاع امك واتلقت مكالمات من شرف ود عمتك على اساس انها هي فيروز ورسل ليها ظرف ووووو……حصل حصل حصل…… حكت ليها كل حاجة .. O_O والغالية صابة فوقا مطرة ..

تحكي ليها قريب الساعة .. رحاب عارفة التفاصيل بطريقة غريبة

لانو فاطمة حكت ليها بالتفاصيل المملة..

بعد خلصت رحاب .. فيروز سكتت سااااااي قريب الخمس دقايق وهي سارحة مبهوتة ماقادرة ترد ..قامت طوالي قالت ليها شكرا ليك يارحاب انا ماشة البيت انا حاسة اني ماكويسة ابدا انا ماطبيعية .. ماشايفة قدامى كويس .. قالت ليها :حتمشي تعملي شنو يا فيروز ؟؟

قالت ليها : طيب لحظة افكر شوية ..

يا رحاب هشام ده انا عايز اتغدى بيهو قبل ما يتعشى بي وبس ممكن تساعديني الخطة دي لاني ماعندي وقت ..

وفيروز رسمت خطة محكمة ..واتفقوا على الخطة ..

وطلعو التلاتة ومحمد مشغول بي تلفونة بلعب في لعبة سباق سيارات ..

مشوا على مركز الشرطة .. وفيروز سلمت على الضابط شكلو في معرفة

المهم اتكلمت معاهو كتير ..

ونادت رحاب قالت ليها اتصلي على هشام ..

اتصلت عليهو رحاب وفاتحة السماعة الخارجيه والضابط وفيروز والكل يسمع

وقالت ليهو .. انا نفسي ارجع ليك بقيت بشتاق ليك شديد ..

بس انت اليومين ديل مشغول مع سهى

لو حكيت لي بي سر الصكوك .. بساعدك والقى نصيبي وفي النهاية انت حبيبي

وما الحب الا للحبيب الاول ..

والاهبل المغفل صدق وبدا يحكي ليها واثبت انو الظرف معاهو وفيهو الصكوك وقال ليها عايز اعمل هوية باسم فيروز .. واصلا في النهاية كنت حسافر وتاني ماجاي ..

لكن كدا حيكون في تغيير في الخطة . وفيروز تسمع والضابط يسمع ..

هههه كتمت

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.