لكل أجل كتاب..

أبو جود
2021-06-09T14:53:47+02:00
د. عوض الله محمد عوض اللهرأي
9 مايو 2021آخر تحديث : الأربعاء 9 يونيو 2021 - 2:53 مساءً
د. عوض الله محمد عوض الله
د. عوض الله محمد عوض الله

في صمت رحل أستاذنا الجليل محمد عثمان ساتي ناظر مدرسة السريحة الأولية في الأعوام ١٩٦٨ إلى ما قبل منتصف السبعينيات..

عاش داخل أسوار المدرسة وييوت المدرسين التي كانت على مرمى حجر جنوب شرق المدرسة شامخة مميزة ببنائها الحكومي المعروف في كل السودان.

كان ساتي معلما وموهوبا وشاعرا يؤلف الأناشيد والمنلوجات وله أغنية يا ظبية السريحة التي كان يغنيها عبد الرحمن هيبة رحمة الله.

كان ساتي مربيا متميزا.. يحب كل تلميذ متميز موهوب ويشجعه ويحفزه ويصقل مواهبه..

قال لي ان من تلاميذه المميزون في نادي الصبيان بمدني الفنان أبو عركي البخيت وغيره.. وأندية الصبيان كانت معاهد لرعاية الموهوبين في ذلك الزمان.

أهلنا وزملاؤنا في مدرسة السريحة وضعوا محمد عثمان ساتي في مكانته السامية العالية السامقة التي يستحقها.. ولم ينسوه رغم مرور نصف القرن على وجوده في السريحة.. ولا شك في ان سمعته النقية الزمية طرقت أذان المنطقة كلها.

محمد عثمان ساتي
الصورة أهداها الأستاذ الراحل محمد عثمات ساتي ناظر مدرسة السريحة الأولية إلى تلميذه عوض الله محمد عوض الله في السبعينيات ولا يزال يحتفظ بها إلى اليوم

شخصيا اعتبره الراعي الأول لي مع الاساتذة محمود عبد العال وسفيان المشرف في كاب الجداد الثانوية العامة وعبد الحميد العباسي في حنتوب العليا ومحمود ابو العزايم في الإذاعة.

انهم آباء قبل أن يكونوا معلمين ورجال تربية قبل أن يكونوا مدرسين.

رحم الله استاذنا ساتي.. والعزاء لتلاميذه كافة وللجزيرة وللشمالية ولاسرته الصغيرة..

والحديث عنه لا تسعه صفحات بل يملأ كتبا محبرات مسطورات بحروف من نور ..

ولا ننسى في يوم فراقه المفجع زملاءه الأبرار من معلمي مدرسة السريحة الأولية في إدارته وتحت نظارته: التهامي عبد الباقي وعثمان الفيل وعبد الرزاق فضل المولى وأحمد مدثر الفكي البشير ابن الكاملين وغيرهم فقد كانوا رجالا أدوا رسالتهم بأمانة وغرسوا النواة الطاهرة.

رحم الله أب مدرسة السريحة الأولية ومنشيء تفوقها ورافع درجتها محمد عثمان ساتي..

وإنا لله وإنا إليه راجعون.

Awadallah - على الطريق الإلكترونية
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

بنستخدم ملفات الكوكيز عشان نسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني وعشان نقدر نكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا.
ظابط