إتش إس بي سي” تسرح عشرات الآلاف من موظفيها بعد انهيار أرباحها

18 فبراير 2020آخر تحديث : منذ شهرين
إتش إس بي سي” تسرح عشرات الآلاف من موظفيها بعد انهيار أرباحها

قالت مؤسسة “إتش إس بي سي” المصرفية إنها بصدد تسريح نحو 35 ألفا من موظفيها، وذلك بعد أن أعلنت عن أن ارباحها تدهورت بحوالي الثلث في عام 2019.

وقالت المؤسسة إنها تنوي ردا على ذلك خفض انفاقها بحوالي 4,5 مليار دولار بحلول عام 2022 وذلك في نطاق عملية اعادة هيكلة واسعة النطاق.

وقال مدير “إتش إس بي سي” المؤقت نويل كوين إن المؤسسة ستخفض عدد موظفيها من 235,000 إلى حوالي 200,000 في السنوات الثلاث المقبلة.

وكانت “إتش إس بي سي”، التي تجني معظم أرباحها في آسيا، قد أعلنت أن هذه الأرباح بلغت في عام 2019 نحو 13,35 مليار دولار قبل الضريبة.

وقالت المؤسسة إن تدهور الأرباح يعود بشكل أساسي إلى شطب مبلغ 7,3 مليار دولار يتعلق بعملياتها الاستثمارية والمصرفية في أوروبا.

يذكر أن حجم التسريحات أكبر مما كان متوقعا، ويمثل نحو 15 في المئة من القوة العاملة في المؤسسة. وكان محللون يتوقعون أن لا تسرح “إتش إس بي سي” أكثر من 10,000 من موظفيها.

يذكر أن “إتش إس بي سي” تنشط في أكثر من 50 من بلدان أمريكا الشمالية وأوروبا والشرق الأوسط وآسيا، ولديها في بريطانيا، التي تستضيف مقرها الرئيسي، أكثر من 40 ألف موظف.

مقر "إتش إس بي سي"

يعمل حوالي 10,000 من هؤلاء في مقر المؤسسة الرئيسي الواقع في حي “كاناري وارف” في لندن، كما يعمل حوالي 2000 في مقرها البريطاني في مدينة برمينغهام.

وقالت “إتش إس بي سي” إن بعضا من هذه التخفيضات ستطال نشاطاتها المصرفية الاستثمارية في أوروبا والولايات المتحدة، ولكنها لم تحدد بشكل دقيق المواقع التي ستتأثر بعمليات التسريح.

المصدرBBC عربي
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.