أ. د. عبدالصبور شاهين: قصة الخليقة بين الأسطورة والحقيقة

6 فبراير 2020آخر تحديث : منذ 6 أشهر

في ندوة له في دار التعاون في العام 1990 تحدث الاستاذ الدكتور عبدالصبور شاهين عن فهمه لقصة خلق آدم عليه السلام.. منبها لضرورة عدم الانشغال بالأمور الغيبية والتي لا تؤثر معرفتها على عقيدة الإنسان..

Abdussabour Shahin.jpgوالدكتور عبد الصبور شاهين (18 مارس 1929 – 26 سبتمبر 2010م 17 شوال 1431 هـ)، هو مفكر إسلامي مصري ومن أشهر الدعاة الإسلاميين في مصر والعالم الإسلامي. خطيب مسجد عمرو بن العاص أكبر وأقدم مساجد مصر سابًقا.

عمل أستاذاً بقسم الدراسات الإسلامية والعربية بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن فترة من الزمن. وله 65 كتابا ما بين مؤلفات وتراجم، أكبرها مفصل لآيات القرآن في عشرة مجلدات، وأحدثها مجموعة “نساء وراء الأحداث” 10 كتب. ويبقى مؤلفه الأشهر “أبي آدم” والذي أثار ضجة كبيرة ولا زال. أول من اشترك مع زوجته في التأليف، إذ أخرجا معًا موسوعة “أمهات المؤمنين” و”صحابيات حول الرسول” في مجلدين. وينسب له توليده وتعريبه لمصطلح حاسوب وهو المقابل العربي لكلمة كمبيوتر والذي أُقر من قبل مجمع اللغة العربية.

ولد في أسرة تنتمي إلى العلم بمفهومه الديني، فوالده الشيخ محمد موسى موسى علي شاهين قد تخرج في الأزهر، وجده الأكبر شاهين بك زعيم المماليك إبان حكم محمد علي باشا، وأول من قتل في مذبحة القلعة، ووالدته من ريف المنصورة من قرية اسمها الخيارية، وهي نفس القرية التي خرج منها الوالد إلى الأزهر الشريف، وهي من أسرة عريقة، فأمها ذات علاقة قربي بالشاعر الكبير إسماعيل باشا صبري، فهو خالها.

له اعمال عديدة منها:

  • أبي آدم قصة الخليقة بين الأسطورة والحقيقة
  • دستور الأخلاق في القرآن
  • مفصل آيات القرآن، ترتيب معجمي
  • تاريخ القرآن
  • موسوعة أمهات المؤمنين
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.