الخارجية: اتصالات مع السلطات الإماراتية بشأن سودانيين خُدعوا ورحِلّوا إلى ليبيا

29 يناير 2020آخر تحديث : منذ 3 أسابيع
الخارجية: اتصالات مع السلطات الإماراتية بشأن سودانيين خُدعوا ورحِلّوا إلى ليبيا

أعلنت وزارة الخارجية أنها على اتصال مستمر بالسفارة السودانية بأبوظبي ومع سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة بالخرطوم والسلطات المختصة بالدولة فى أبوظبي بشأن قضية الشباب السودانيين الذين تم الإحتيال عليهم من قبل إحدى الشركات الإمارتيه وتحويلهم إلى العمل بحقول نفط بليبيا.

وقالت وزارة الخارجية في بيان مساء امس “الثلاثاء” أنها تتابع عن كثب مع مختلف الجهات المختصة بالدولة أمر إستخدام أحدى الشركات الخاصة بدولة الإمارات العربية المتحدة لبعض المواطنيين السودانيين للعمل فى وظائف (حراس أمن) دون الإلتزام لاحقاً بعقود طبيعة العمل ونقل بعض السودانيين بواسطة الشركة للعمل فى بعض مناطق حقول النفط فى ليبيا.
وأكدت الخارجية ومؤسسات الدولة ذات الصلة حرصها على التأكد من سلامة المواطنين السودانيين العاملين بالشركة وبذل الجهود المكثفة لطمأنة ذوىهم، وقالت إنها تولي الأمر الأهمية القصوى بما يحافظ على عزة وكرامة الوطن وشعبه، والسعى لإستعادة حقوق المتأثرين وعودتهم لأرضهم وذويهم، متى ما أرتضوا ذلك.

وقالت الخارجية أنها  تدرك ما لحق بأسر وذوى المتأثرين، وستواصل العمل مع الجهات والسلطات المختصة داخل وخارج السودان وأشارت إلى أن جميع الجهات  أكدت إستعدادها للعمل سوياً مع السودان للتقصى حول الجوانب المختلفة التى وردت بشأن هذه المسألة.

وأكدت الخارجية اتفاق كل من السودان ودولة الإمارات العربية على أن الأمر لن يؤثر بأي حال من الأحوال على العلاقات المتميزة والتعاون القائم بين البلدين الشقيقين.

المصدرباج نيوز
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.